تويتر

ماجستير التمويل الاسلامي في كلية آل مكتوم وجامعة دندي

%d9%83%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%af%d9%86%d8%af%d9%8a
8 أغسطس, 2016

أعلنت كلية آل مكتوم للتعليم العالي وجامعة دندي عن تعاون جديد لطرح برامج جديدة لدرجات الماجستير في مجال التمويل الإسلامي.

وستتوفر ثلاث درجات ماجستير جديدة، تشمل ماجستير التمويل الإسلامي، وماجستير الصيرفة والتمويل الإسلامي، وماجستير الصيرفة والتمويل والتجارة العالمية الإسلامية.

وقد وقعت الكلية والجامعة اتفاقية للعمل معاً على تقديم شهادات الماجستير وبحث مجالات التعاون الأخرى المحتملة.

وقال الدكتور حسين جوداذغار عميد كلية آل مكتوم في دندي إن هذه الاتفاقية مع جامعة دندي تمثل “نقطة تحول كبيرة” في تاريخ الكلية وبموجبها سيصبح بمقدور جامعة دندي منح شهادة الماجستير وتدريس مواد التمويل التقليدي مع مواد التمويل الإسلامي التي تصممها الكلية ويتولى طاقم الكلية تدريسها للطلبة. وستخضع شهادة الماجستير لإجراءات ضمان الجودة المعمول بها في جامعة دندي.

مشيرا الى أن هذه الاتفاقية مع جامعة دندي ستساعد الكلية على أن تصبح مركزاً رئيساً في المملكة المتحدة في مجال الدراسات الإسلامية بشكل عام، وفي التمويل الإسلامي على وجه الخصوص.”

وأضاف “يسعدني أننا أسسنا لعلاقة متميزة بين المؤسستين التعليميتين، لا سيما في ظل ما تتمتع به جامعة دندي من سمعة ممتازة، سواء في المملكة المتحدة أو على الصعيد الدولي.”ومن المهم أيضاً بالنسبة لمدينة دندي أن تتضافر جهودنا بهدف طرح برامج معاصرة رفيعة الطراز للطلبة في هذا التخصص الدراسي. كما ستساعد الاتفاقية الكلية على الارتقاء في العالم الأكاديمي.”

وأردف “إنها نقطة تحول كبيرة في تاريخ الكلية الممتد لخمسة عشر عاماً، ونحن جميعاً ندرك أهمية هذه الاتفاقية. وسنبذل قصارى جهدنا لنضمن أن تؤدي ترتيبات التعاون إلى إسعاد الجامعة وزملائنا الجدد.”

وأشار جوداذغار الى أن الكلية ستعمل على زيادة عدد طاقمها الأكاديمي ضمن السعي لاستقطاب المزيد من الطلبة إلى دندي لدراسة هذه البرامج الثلاثة. علماً أن فترة الاتفاقية الحالية تمتد لثلاث سنوات مبدئياً.

من جهته، صرّح الدكتور ويليام راسل مدير برنامج الماجستير في التجارة العالمية في الجامعة قائلاً “إننا متحمسون بشأن إمكانيات هذه البرامج الجديدة في إفادة طيف واسع من الطلبة من جميع أنحاء العالم.”

وأضاف “تتمتع البرامج الجديدة بخصوصية فيما يتعلق بمرونتها وبأنها تتيح للطالب حرية اختيار التوازن الصحيح بين محتويات مواد التمويل التقليدي وما يقابلها من التمويل الإسلامي بالشكل الذي يلائم تماماً احتياجاتهم المهنية.”

للإشتراك في قائمتنا البريدية

انضم لقائمتنا البريدية ليصلك كل جديد!